أخبار الرئاسة

Demand for water resources growing at accelerated pace: Rahmon

‘Global climate change, demographic growth will determine scope and opportunities for further actions’

Following is the Speech of President   Emomali Rahmon, the President of the Republic of Tajikistan at the opening ceremony of the International High-Level Conference on the International Decade for Action “Water for Sustainable Development, 2018-2028”

International Decade for Action: Water for Sustainable Development 2018-2028

Lack of access to a safe drinking water source, basic sanitation and sound hygiene alongside with water scarcity and water pollution constitute one of the major challenges for the international community, especially for developing countries. Increasing water related disasters, climate change, urbanization, population growth, desertification, and drought with the lack of capacity to ensure integrated water resource management further exacerbate this situation.

كلمة فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان في مراسم افتتاح المؤتمر الدولي الرفيع المستوى حول العقد الدولي للعمل الماء من أجل التنمية المستدامة، 2018-2028م

السادة رؤساء الدول والحكومات،

السادة رؤساء الوفود،

السيدات والسادة،

أرحب بكم جميعاً في مدينة دوشنبه في المؤتمر الدولي الرفيع المستوى حول العقد الدولي للعمل "الماء من أجل التنمية المستدامة، 2018-2028م".

اجتماع مع نائب الأمين العام للأمم المتحدة لويس مانويل

إحتمع فخامة رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان على هامش المؤتمر الدولي الرفيع المستوى بشأن العقد الدولي للعمل “الماء من تلقى من أجل التنمية المستدامة، 2018-2028″، مع نائب الأمين العام للأمم المتحدة لويس جينميرو.و خلال اللقاء، تم بحث قضايا التعاون مع الأمم المتحدة ومؤسساتها.وأعرب فخامة الرئيس إمام علي رحمان عن ارتياحه لدعم الأمم المتحدة من المبادرات العالمية لطاجيكستان في مواجهة التحديات العالمية.وقد اثمن الطرفان على دور إدارة الأمم المتحدة المعنية بالقضايا الاقتصادية والاجتماعية في تنفيذ المبادرات الدولية في طاجيكستان. تم الإعراب عن الأمل في أنهما سيحققان بالتعاون مع وكالات الأمم المتحدة ، الطرفان في التنفيذ المثمر للعقد الدولى للعمل “الماء من أجل التنمية المستدامة ، 2018-2028” ، و أهداف التنمية المستدامة لموارد المياه، واستراتيجية التنمية الوطنية بحلول عام 2030 ، وبرنامج التنمية المتوسطة الأجل حتى عام 2020.وخلال الاجتماع، شدد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لويس فينسنت على الدور الرائد لطاجيكستان في الترويج لمبادرات المياه العالمية وقام بتقييم الجهود التي بذلها رئيس الدولة، إمام على رحمان.و في نهاية الإجتماع أكد رئيسا البلدين على دعم المبادرات العالمية “الطاقة المستدامة للجميع” والعقد الدولي للطاقة المستدامة بحلول عام 2024.

 

 

 

اجتماعات ومحادثات رفيعة المستوى بين طاجيكستان وباكستان

تمت مناقشة قضايا التعاون الثنائي في الاجتماع الخاص لرؤساء الدول إمام علي رحمان حسين ممنون وبمشاركة وفود واسعة من طاجيكستان وباكستان في منطقة بستان سرا في مدينة دوشنبه.في بداية اللقاء، رحب رئيس الدولة إمام علي رحمان الضيف الموقر الى طاجيكستان.وأعرب فخامة الرئيس عن ارتياحه لمستوى العلاقات السياسية والعلاقات الودية والتعاون المتعدد الأطراف بين البلدين، معتبرا مكانة باكستان، كشريك موثوقة بها في السياسة الخارجية الطاجيكية.كلا الجانبين شامل وبناء التعاون بين الطرفين في المجالات السياسية والعسكرية، لقاء التجارية والاقتصادية والثقافية والإنسانية مصالح الأمة على المدى الطويل بين البلدين، استعدادهم لتعزيز التكامل الإقليمي وتعزيز السلام والاستقرار في وسط وجنوب و منطقة آسيا.ناقش الجانبان التعاون الشامل والبناء بين الجانبين في المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية والتجارية والإنسانية والثقافية التي تكون للمصالح الوطنية والطويلة الأجل للبلدين ، وأعرب عن استعداده لتعزيز التكامل الإقليمي وتعزيز السلام والاستقرار في منطقة آسيا الوسطى.و اعبر الجانبان تطوير التعاون في هذه القطاعات وتطوير عدد من مجالات التعاون الاقتصادي ذات الأولوية، بما في ذلك قطاعات الطاقة المائية والنقل والزراعة و الصناعات والسياحة، فإن مساهمة اللجنة الحكومية المعنية بالتجارة والتعاون الاقتصادي مهمة للغاية.كما ركز الاجتماع على قضية رفع حجم التجارة إلى 500 مليون دولار ، والاستخدام المشترك لإمكانات الطاقة الكهرمائية في طاجيكستان ، وتنفيذ مشاريع إقليمية مثل بناء خط النقل كاسا-1000.   وقد تم تقييم عملية تطوير التعاون الدولي في البعد الإنساني ، وتنفيذ مشاريع مشتركة في مجالات التعليم والرعاية الصحية والتعاون العلمي والتكنولوجي ، وتبادل مستمر للآراء من المثقفين والفنانين من أجل تعزيز الصداقة التاريخية لشعبي البلدين. و تم إعتبار أنشطة جماعة الطاجيك “حزب رابطة الطاجيك الباكستانية ” و مجلة” الطاجيك” خير مثال على التعاون في هذا الاتجاه.

 

خلال النظر في القضايا الدولية والإقليمية الرئيسية ، لاحظ الطرفان مصلحة مشتركة أو علاقة وثيقة في إطار المنظمات العالمية والإقليمية ، بما في ذلك الأمم المتحدة ، ومنظمة شنغهاي للتعاون ، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتعاون الإسلامي. أعرب رئيسا البلدين عن ارتياحهما لمستوى التعاون بين البلدين في مجال الأمن ، والذي يتمتع بمستوى جديد نوعيًا و قضايا مكافحة التهديدات العالمية من الإرهاب والتطرف والاتجار بالمخدرات والأشكال الأخرى من الجريمة المنظمة عبر الوطنية ، فضلاً عن إقامة السلام والاستقرار في أفغانستان.وعقب اللإجتماعات و المحادثات الرفيعة المستوى بيت رئيسى البلدين ، تم التوقيع على ثلاث وثائق تعاون جديدة لتطوير وتعزيز العلاقات الودية والتعاونية.وقع رئيسا بلدين على مذكرة التفاهم عن ” ترقية لقاعدة الشراكة الإستراتيجية من أجل التكامل الإقليمي” بين جمهورية طاجيكستان وجمهورية باكستان الإسلامية.
تم توقيع بحضور رئيسي الدولتين على الوثائق التالية:

– مذكرة تفاهم بين غرفة الحساب لطاجيكستان وإدارة المراجع العام لجمهورية باكستان الإسلامية بشأن التعاون في مجال نشاط التدقيق في القطاع العام؛

– مذكرة تفاهم فى مجال المعلومات بين لجنة الإذاعة والتلفزيون التابعة لحكومة جمهورية طاجيكستان ووزارة الإعلام والتلفزيون لجمهورية باكستان الإسلامية.بعد الانتهاء من مراسم التوقيع على الوثائق الجديدة ، عقد مؤسس السلام والوحدة الوطنية و رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان ورئيس جمهورية باكستان الإسلامية ممنون حسين مؤتمرا صحفيا عن نتائج الاجتماع الثنائي لمجموعة واسعة من الصحفيين.

 

 

 

رئيس جمهورية باكستان الإسلامية ممنون حسين يصل الى طاجيكستان

 وصل فخامة رئيس جمهورية باكستان الإسلامية ممنون حسين في زيارة رسمية والمشاركة في المؤتمر الدولي الرفيع المستوى بشأن العقد الدولي للعمل “الماء من أجل التنمية المستدامة، للسنوات 2018-2028 الذي يعقد في مدينة دوشنبه عاصة جمهورية طاجيكستان.أقيم الحفل الرسمي للزيارة الرسمية لرئيس جمهورية باكستان الإسلامية ممنون حسين في قصر “ملت".

 

 

 

اجتماع زعيم البلاد إمام على رحمان مع رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي

اجتمع زعيم البلاد إمام على رحمان على هامش قمة مجلس رؤساء منظمة شانغهاى للتعاون   مع رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، حيث تم خلاله إستعراض العلاقات الثنائية بين البلدين.أعرب رئيس الدولة إمام على رحمان عن ارتياحه للمستوى الحالي للتفاعل الثقة السياسية بين البلدين، مؤكدا أن شراكة البلدين في إطار منظمة شانغهاى للتعاون سوف يكون عاملا في تعزيز التعاون البناء بين طاجيكستان والهند.أكد الجانبان على تعزيز التعاون السياسي والتجاري والاقتصادي ، وفي سياق سعيها إلى استمرار التفاعل بين العلاقات البرلمانية وبين اللجنة الحكومية  المعنية بالتجارة والتعاون الاقتصادي.تم التأكيد على أن طاجيكستان مستعدة لجذب الإستثمارات الهندية لتنفيذ مشاريع البنية التحتية والإنتاج والتجارة والخدمات وتنفيذ مشاريع الطاقة ، وخاصة ظهور الطاقة المتجددة وإنشاء مشاريع مشتركة لمختلف قطاعات الإنتاج.كما إعتبر الجانبان زيادة الرحلات الجوية المباشرة بين دوشنبه ودلهي ، واستخدام إمكانات طاجيكستان لتعزيز التعاون في مجالات السياحة ، وتطوير التعاون وتبادل الخبرات في مجال الطب لمصلحة البلدين.و شدد الطرفان على تعزيز التعاون في إنشاء مراكز مشتركة للتشخيص والعلاج ، والعلوم الإنسانية ، والثقافة ، والتعليم. وخلال المحادثات ،أٌاعتبرت مسألة السلام والاستقرار في أفغانستان عاملا رئيسيا في أمن منطقة آسيا الوسطى بأكملها.

رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان يجتمع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ

إجتمع زعيم البلاد رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان مع الرئيس الصيني شي جين بينغ في مدينة تشينغداو الصينية في إطار قمة مجلس رؤساء  الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون.وفي بداية اللقاء هنأ الرئيس إمام علي رحمان نظيره الصينى شي جين بينغ على انتخابه مرة أخرى لتولي منصب رئيس الجمهورية معربا عن  ثقته بأنه سيواصل بذل الجهود لتعزيز وتوسيع الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.أعرب رئيس الدولة عن امتنانه للمساهمة قيمة من الحكومة الصينية في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة في طاجيكستان وتنفيذ مشاريع البنية التحتية الهامة.في الاجتماع تم التأكيد على أن الوثائق الموقعة المجمع في وقت سابق سوف تسهم إسهاما كبيرا في تنفيذ خطط وبرامج حكومة طاجيكستان، بما في ذلك استراتيجية التنمية الوطنية لعام 2030، وتحقيق الأهداف الاستراتيجية وتحول البلاد من  الزراعي الصناعي إلى  الصناعي الزراعي.أعرب الجانبان عن تقديرهما الكبير للتعاون في مجال جذب الاستثمارات الصينية في التعدين والطاقة والنقل والزراعة ، وإطلاق مشروع لبناء مركز الطاقة الحرارية “فان يغناب”بسعة 600 ميجاوات ، وبناء السكك الحديدية الإقليمية.وخلال الاجتماع ، تم إيلاء اهتمام جاد لقضية زيادة حجم التجارة ، والصادرات إلى الأسواق الصينية ، بما في ذلك المنتجات الزراعية ، ولتحقيق هذه الأهداف ، اقتُرح تكثيف عمل اللجنة الحكومية المشتركة لطاجيكستان والصين في مجال الزراعة.كما بحث الجانبان خلال الاجتماع  مواضيع هامة أخرى للتعاون خاصة في مجال جذب الاستثمارات الصينية لتطوير البنية التحتية السياحية والتعاون في مجال العلوم والتعليم والثقافة و عقد إقامة أيام  ثقافة طاجيكستان في الصين. وفي إطار التعاون الإقليمي والدولي ، ناقش الجانبان أيضاً قضايا الجهود المشتركة في مكافحة تهديدات العالم الحديث ، من الإرهاب والتطرف وحل الوضع السياسي والعسكري المعقد في أفغانستان ومناطق أخرى من السلام في إطار المنظمات والجمعيات العالمية.

 

 

 

اجتماع رئيس جمهورية طاجيكستان إمام على رحمان مع رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين

اجتمع زعيم البلاد، رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان مع رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين وناقش الاتجاهات الرئيسية للشراكة الاستراتيجية بين البلدين في مدينة تشينغداو في إطار قمة مجلس رؤساء الدول الأعضاء في  منظمة شنغهاي للتعاون .وثمن رئيس الدولة إمام علي رحمان مستوى التعاون بين البلدين، معربا عن اهتمام الجانب الطاجيكي في تعميق وتوسيع هذه العلاقات.وخلال الاجتماع ، أولى الجانبان اهتماما خاصا لضمان الأمن الإقليمي ، والكفاح المشترك ضد تهديدات ومخاطر العالم الحديث ، والوضع الصعب على حدود الدولة مع أفغانستان ، معتبرين التعاون العسكري  والفني بين طاجيكستان وروسيا مجالًا هامًا للغاية وذو أولوية.وتم التأكيد على أن روسيا تظل شريكة تجارية و اقتصادية رئيسية لطاجيكستان ، ولتقوية العلاقات في هذا الاتجاه ، تم تحديد تنفيذ قرارات اللجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي.كما ركز رئسا البلدين على تطوير وتوسيع العلاقات الأقاليمية ، والتعاون في مجال الطاقة ، والتعدين ، وإنشاء الشركات الصناعية المشتركة ، وتصدير السلع والمنتجات الزراعية إلى روسيا.و أعربا عن إرتياحهما لتنفيذ تدابير لمعالجة قضايا هجرة اليد العاملة ، بما في ذلك إعلان العفو عن بعض المواطنين ، وتحسين ظروف إقامة المهاجرين.وتم التأكيد على أن استمرار هذه التدابير في الوقت المناسب ، ولا سيما تمديد التسجيل والتراخيص لأنشطة المهاجرين ، سيكون لصالح هذه القضية.

كما أعرب الجانبان خلال الاجتماع عن ارتياحهما لعملية التعاون في المجالات الثقافية والإنسانية والعلوم والتعليم ودراسة اللغة الروسية وتوظيف اللغة الروسية في المؤسسات التعليمية في طاجيكستان.وفي الختام ، تمنى رئيس الدولة إمام على رحمان لرئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين النجاح في تنظيم كأس العالم.

 

 

 

 

رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان يلتقى مع رئيس جمهورية باكستان الإسلامية ممنون حسين

إلتقى رئيس جمهورية طاجيكستان إمام علي رحمان في إطار قمة مجلس رؤساء الدول أعضاء منظمة شنغهاي للتعاون مع رئيس جمهورية باكستان الإسلامية ممنون حسين .وأعرب الرئيس إمام علي رحمن ارتياحه للنمو المطرد للتعاون متبادل المنفعة بين البلدين، معربا  عن اهتمام الجانب الطاجيكي لمزيد من التوسع في العلاقات بين البلدين.و أثمن الجانبان خلال اللقاء، الذي عقد في جو من الصداقة والتفاهم المتبادل،  تطوير العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية والطاقة  بين البلدين كعامل أن يعطي زخما لتطوير التعاون الإقليمي .وشدد الجانبان على أنه من المهم جدا استمرار أعمال اللجنة الحكومية للعلاقات التجارية والاقتصادية لتطوير وتوسيع العلاقات التجارية والاقتصادية.أثناء مناقشة قضايا التعاون في مجال الطاقة وقد اعترف تنفيذ برنامج CASA – 1000  و التى تكسب أهمية ونطاق المشاريع الإقليمية الأخرى من أجل تحقيق أغراض بناءة.

ناقش رئيسا البلدين أيضا تعزيز الاستقرار الإقليمي، والكفاح المشترك ضد الارهاب والتطرف والإنتاج والاتجار بالمخدرات والجريمة العابرة للحدود الوطنية، وكذلك القضايا الإقليمية والدولية الأخرى.

فخامة الرئيس إمام علي رحمان يجتمع مع رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية محمد أشرف غني

إجتمع رئيس جمهورية طاجيكستان ، إمام علي رحمان فى مدينة تشينغداو  الصينية ، في إطار اجتماع مجلس رؤساء دول منظمة شانغهاي للتعاون  مع رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية، محمد أشرف غني.و فى مستهل الإجتماع قال رئيس الدولة ، إمام علي رحمان بأننا نعتبر الحفاظ على السلام والاستقرار في أفغانستان عاملاً مهماً في أمن بلدنا والمنطقة برمتها ككل. وشدد رئيس الدولة على أهمية التعاون الوثيق والمنهجي بين الأجهزة الأمنية في طاجيكستان وأفغانستان في الكفاح المشترك ضد الإرهاب والتطرف والاتجار غير المشروع بالمخدرات ، وكذلك تعزيز حماية حدود دولة طاجيكستان. كما ناقش الجانبان  خلال المحادثة المثمرة قضايا تعزيز العلاقات الودية بين طاجيكستان وأفغانستان في القطاعى التجاري والاقتصادي ، في مجال التعليم والتدريب والثقافة .خلال الاجتماع ، تم اعتراف تنفيذ مشاريع الطاقة و البنىة التحتية الوطنية والإقليمية ، وتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين ، وخاصة في قطاع الطاقة ، بما في ذلك مشروع CASA-1000 ، وتنفيذ مشاريع النقل ، والسكك الحديدية فى مسار طاجيكستان-أفغانستان وتركمانستان. ، كعامل  لتحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي في أفغانستان.

المزيد من المقالات...

  1. إنطلاق زيارة عمل للزعيم الطاجيكى إمام على رحمان الى جمهورية الصين الشعبية و الحضور فى قمة رؤساء الدول الأعضاء فى منظمة شانغهاى للتعاون
  2. زعيم البلاد إمام على رحمان يغادر إلى جمهورية الصين الشعبية
  3. اجتماع فخامة الرئيس امام علي رحمان مع رؤساء الحكومات ورؤساء وفود البلدان المشاركين في رابطة الدول المستقلة
  4. فخامة الرئيس امام علي رحمان يلتقي رئيس حكومة الاتحاد الروسي دميتري ميدفيديف
  5. كلمة فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك
  6. Dushanbe Declaration
  7. إمام على رحمان: لطالما أكدت وأصرح مرة أخرى أن الإرهابي والتطرف ليس لهما الوطن ولا القومية ولا الدين ولا المذهب
  8. رئيس طاجيكستان: ندعم المكافحة الصارمة للإرهاب.. والسبل والوسائل السلمية لتسوية النزاعات والصراعات
  9. كلمة فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان في اجتماع "بحث التوافق بين الطاقة والماء: التعاضد بين الهدفين السادس والسابع من أهداف التنمية المستدامة"
  10. إجتماع مع رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية جيلبرت هونغبو